نادي سلوة لذوي الاعاقة

آخر تحديث: 
12/01/2017

 

أهداف النادي

 

إكمالا للدور التأهيلي والاجتماعي المقدم في المراكز التأهيلية الحكومية والأهلية أسست وزارة العمل والتنمية الاجتماعية نادي سلوة في بعض المراكز الاجتماعية كمرحلة أولى وذلك من خلال دمج الأشخاص ذوي الإعاقة الراغبين في مواصلة تطوير قدراتهم واستغلال وقت فراغهم في أندية صباحية بعد تخرجهم من مراكز التأهيل المختلفة.

 

تاريخ بدء المرحلة الثانية من انشطة النادي:

 

30ابريل 2014 حتى اليوم

 

ميزانية النادي:

 

قامت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية برصد ميزانية خاصة للأندية قدرها 48 ألف دينار سنويًا إذ قررت توفير المواصلات للمشاركين في النادي ضمانًا لنجاح التجربة وازالة العوائق المحتملة للاستفادة من أنشطة النادي،

 

انشطة النادي:

 

الأنشطة تتنوع بين برامج الحاسوب للمبتدئين والمتقدمين واستخدام الانترنت حسب القدرة والاستعداد، والحرف اليدوية المتنوعة بما فيها دروس اعادة تدوير المخلفات، وتغليف الهدايا والأشغال الفنية وغيرها من الأعمال المسلية،  كذلك برنامج "اللعب والترفيه والرياضة العلاجية" مع اخصائية للتعلم العلاجي والرياضي، لتدريبهم على التكيف واللياقة لرفع المهارات المكتسبة والطاقات الايجابية للأشخاص ذوي الاعاقة الذهنية المتوسطة ومتوسطة الشدة قدر الامكان.

 

 

تسجيل المنتسبين:

 

عدد المنتسبين في النادي، عدد 24 عضو في مركز مدينة حمد الاجتماعي، وعدد 11 عضو في مركز ابن خلدون الاجتماعي، بمجموع 35 عضو وعضوة في المركزين.

 

توفير المواصلات:

 

تم التنسيق مع قسم الشؤون الادارية لتوفير عدد 3 حافلات، اثنتين للمحافظة الشمالية للمنتفعين من مركز مدينة حمد وواحدة  لمحافظة المحرق لمركز ابن خلدون الاجتماعي، مع المرافق لكل حافلة.

 

أوقات النادي:

 

بدأ البرنامج يوم الاحد بتاريخ 30 مارس 2014. من الساعة الثامنة حتى الثانية عشر مساءً على النحو التالي:

  • مركز مدينة حمد الاجتماعي ( الاحد –الثلاثاء –الخميس)
  • مركز ابن خلدون الاجتماعي ( الاحد –الثلاثاء –الاربعاء)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بانتظار تقييمك