المهرجان المسرحي للأشخاص ذوي الإعاقة

آخر تحديث: 
08/05/2017

 

جاء قرار مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للقطاع الاجتماعي بأهمية تنظيم المهرجان المسرحي للأشخاص ذوي الإعاقة بصورة دورية، وذلك في محاولة لبناء تجربة جديدة في إطار الاهتمام بالمعاقين والعمل على تمكينهم وإدماجهم في الفضاء الاجتماعي داخل المجتمع من خلال تنمية مواهبهم الفنية ورعايتها في مجال العمل المسرحي.

يحرص المهرجان دائماً على أن يهتم بالمواهب المسرحية الفنية المتعددة للأشخاص ذوي الإعاقة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ويعمل على دمجهم في أنشطة وفعاليات المجتمع الثقافية والفنية.

ويعمل المهرجان المسرحي على تحقيق مجموعة من الأهداف المتعددة المباشرة وغير المباشرة، أهداف بعيدة، وأهداف قريبة، ومن أهم هذه الأهداف ما يلي:

1- غرس الثقة وتنميتها لدى الأشخاص ذوي الإعاقة لإظهار قدراتهم ومواهبهم.
2- العمل على صقل هذه المواهب من خلال التدريب وتراكم الخبرات لدى الأشخاص ذوي الإعاقة.
3- تنشيط وتنمية الحراك الثقافي والمسرحي للأشخاص ذوي الإعاقة في دول مجلس التعاون.
4- إتاحة الفرصة للأشخاص ذوي الإعاقة للتعبير عن قضاياهم ومشاعرهم ومواقفهم في جميع الأمور التي تدور في مجتمعاتهم مسرحياً.
5- تنمية الذوق الفني المسرحي وفق مبدأ الأهلية المتساوية بين كافة أفراد المجتمع وأن اختلفوا في قدراتهم واحتياجاتهم.
6- المساهمة في تعزيز التمكين الذاتي والدمج الاجتماعي للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال الفنون وبخاصة الفن المسرحي.
7- تعزيز الاتجاهات والمواقف الإيجابية لدى المجتمع من الأشخاص ذوي الإعاقة وتغيير الصور السلبية السائدة اتجاههم.

 

وكان استعداد الوزارة لاستضافة المهرجان المسرحي الثالث للأشخاص ذوي الإعاقة المقرر إقامته في مملكة البحرين عام 2013 يعد نافذة حيوية للأشخاص ذوي الإعاقة من أجل تقديم مهاراتهم الفنية وإبداعاتهم في مجال المسرح لتكون إضافة لهم إلى جانب الكثير من المهن والأعمال الإبداعية التي يمكنهم القيام بها من دون أن تقف الإعاقة حائلا أمامهم وتعمل الوزارة في الوقت الراهن على وضع خطة لتنفيذ مشروع مسرح للأشخاص ذوي الإعاقة في مملكة البحرين ليكون الأول من نوعه على مستوى دول الخليج العربية.

 

أضغط هنا

 

 

 

 

 

المهرجان المسرحي الثاني للأشخاص ذوي الإعاقة

 

ولقدحققت مملكة البحرين فوزاً ثميناً بحصدها أربع جوائز في المهرجان المسرحي الخليجي الثاني لذوي الأشخاص الإعاقة بعد مشاركته في مسرحية «سلام جابر» بدعم واشراف كامل من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ضمن فعاليات المهرجان في امارة الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة في نوفمبر الماضي.

 

مسرحية "سلام جابر"
 

وتحكي قصة المسرحية في بدايتها لتوضح حقا من حقوق الشخص ذي الإعاقة الذي من حقه أن يتمتع به كما يتمتع به بقية الناس وهي عاطفة الحب والتي تجعل أي إنسان يعيش في سلام ليجبر خاطره ويملأ الفراغ الذي بداخله وذلك من خلال العلاقة الحميمة والرومانسية التي تدور بين ابنة السلطان سلام والشخص ذي الإعاقة جابر ويتسبب هذا الحب في مرض السلطان ودخوله في غيبوبة حينما يكتشف العلاقة التي بين ابنته سلام وذي الإعاقة جابر وفي نهاية العمل ستصل رسالة إلى الجميع أن من حق ذي الإعاقة أن يتزوج ويعيش في سلام.

 

  

 


مسرحية «سلام جابر» من بطولة عدد من الأشخاص ذوي الإعاقة، بين حركية وسمعية وبصرية، من تأليف وإخراج عبدالرحمن بوجيري الذي قام بمهمة التلحين أيضاً وتضمن العمل مجموعة من الأغاني والمواويل لكل من الشعراء علي الشرقاوي وفواز الشروقي وصالح كاظم محمد كاظم.

 

المهرجان المسرحي الأول للأشخاص ذوي الإعاقة

 

مسرحية "قناتنا الفضائية"

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقييمك الشخصي : None متوسط التقييم : 2.2 (15 votes)