نظمت ورشة "السلامة في العمل على الارتفاعات" لقطاع الإنشاءات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تؤكد أهمية تطبيق معايير السلامة المهنية

 
 
 
 
أقامت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع مجلس السلامة والصحة المهنية، أمس الخميس، ورشة "السلامة في العمل على الارتفاعات"، وذلك في القاعة الرئيسية بالوزارة، بحضور الوكيل المساعد لشئون العمل، نائب رئيس مجلس السلامة والصحة المهنية، الدكتور محمد علي الأنصاري، وبمشاركة أصحاب عمل ومهندسي ومشرفي السلامة والصحة المهنية وممثلين عن العمال في قطاع الإنشاءات.
 
وتناولت الورشة عدة محاور، منها التشريعات الوطنية الخاصة بالعمل في الارتفاعات، ودور الزيارات التفتيشية التي تقوم بها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في تقليل نسب الحوادث المهنية، فضلاً عن الاشتراطات التي تم إقرارها لأهلية المقاولين فنياً وقانونياً، وأهم الممارسات العملية الآمنة للعمل على الأنظمة المختلفة للارتفاعات، وخاصة فوق السقالات.
 
وتأتي هذه الورشة في إطار مبادرات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ومجاس السلامة والصحة المهنية لتعزيز بيئة العمل الآمنة والسليمة،واطلاع المعنيين بالمتطلبات القانونية والفنية للعمل على الارتفاعات، وأهمية السلامة فيها وارتباطها بالحوادث المهنية فيمواقع العمل، إضافة إلى دور الجهات ذات العلاقة في الحفاظ على سلامة العمال من المخاطر المهنية وتحسين بيئة العمل.
 
وفي هذا الإطار، أكد الأنصاريعلى أهمية تعزيز ثقافة السلامة والصحة المهنية في المواقع الانشائية، مشيراً إلى ان الوزارة مستمرة في جهودها للحدمن وقوع الإصابات والحوادث المهنية في مواقع العمل، كما تقدم الوزارة الاستشارات الفنية للشركات والمؤسسات لتفادي تلك الحوادث المؤسفة، لافتاً إلى أن حوادث السقوط من الارتفاعاتقد بلغت (75) حادثاً،منذ بداية العامحتى نهاية سبتمبر الماضي.
 
ودعا الوكيل المساعد لشئون العمل،المنشآت إلى ضرورة الالتزام بالقرار الوزاري رقم (4) لسنة 2014، بشأن تحديد الشروط والاحتياطات اللازمة لحماية العمال في أعمال البناء والانشاءات والهندسة المدنية، مشيراً إلى أهمية وضع خطة للسلامة واتخاذ احتياطات واشتراطات السلامة والصحة والمهنية في مواقع العمل، وذلك بالتعاون والتنسيق بين المقاولين مما يعزز خطة تطبيق السلامة والحد من الحوادث المهنية البليغة، مثمناًفي هذا السياق جهود المؤسسات الملتزمةبتأمين اشتراطات ومتطلبات السلامة والصحة المهنية لعمالها، والذي يعكس ايمانهم وقناعتهم بأهمية اجراءات الصحة والسلامة وتأثير ذلك على مستويات الإنتاج والربحية، ومؤكداًانه لن يتم التهاون في رصد المخالفين لاشتراطات السلامة المهنية في مواقع العمل، واتخاذ الإجراءات القانونية لحماية العمال وضمان سلامتهم.