السياسات الاجتماعية و المعلومات

آخر تحديث: 
30/01/2017

 

تستهدف السياسة الاجتماعية للدول التأثير في حياة أفراد المجتمع بجميع فئاته,حيث تتبني في المقام الأول تنمية الإنسان والارتقاء به وإطلاق قدراته, وضمان فرص متكافئة وعدالة توزيع مكاسب المجتمع بين جميع مكوناته,فقد بات التوجه في مختلف دول العالم نحو وضع مفهوم وإطار جديد لما يطلق عليه السياسة الاجتماعية.ويعتمد مصطلح السياسة الاجتماعية مفاهيم واسعة التأثير تشمل كل الأنشطة التي تقوم بها الدولة والتي تؤثر في تكون الظروف الحياتية للمواطن من التعليم والصحة والإسكان وخدمات الرعاية والحماية وتنظيم العمل الاجتماعي وكذلك تنظيم البيئة المساندة للإبداع والتطور وترقي الأفراد والمؤسسات.وقد أخذت السياسات الاجتماعية ومنذ بداية العقد الأخير من القرن الماضي في التطور والاتجاه نحو امتلاك طابع اقتصادي واجتماعي وثقافي علي حد سواء.

 

ومن خلال توظيف الإرادة السياسية للقيادة العليا بالمملكة, تم صدر مرسوم ملكي بتغير مسماها لتصبح "وزارة العمل والتنمية الاجتماعية". وعبر العمل علي توظيف مبادئ التخطيط العلمي والشفافية والشراكة والمشاركة, تهدف الوزارة للوصول إلي مجتمع متطور ناضج وديمقراطي يحقق الأفراد فيه الرفاهية والتقدم علي جميع الأصعدة, وتمثل فيه السياسة الاجتماعية قوة بناءه تعزز وتصون قدرات هذا المجتمع وتشد من أزره من أجل تحقيق مزيد من التقدم والرقي. وهذا ما حدا بوزارة التنمية الاجتماعية للتعاون مع المنظمات الدولية وعلي رأسها اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا الاسكوا من اجل العمل علي وضع سياستها الاجتماعية علي أسس عملية لإعادة هيكلة المجتمع بحيث تدمج فيه كل من المتغيرات الاجتماعية مع الاقتصادية. والعمل علي تناغم وتناسق برامج الوزارات المختلفة في المملكة بحيث تصب جميعها في إطار متكامل يمثل السياسية الاجتماعية بأوجهها الاقتصادية والاجتماعية والصحية والسكانية والعمرانية, وتأتي هذه المسودة لتعطي أرضية للحوار مع مختلف مؤسسات المجتمع البحريني, كما تعطي إطار عام لتوجهات الوزارة في الجزء الخاص بالتنمية الاجتماعية ودورها في التعاطي مع مختلف التحديات التي تواجه المملكة.


وتعتبر وحدة السياسات الاجتماعية والمعلومات بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية الوحدة المعنية والمهتمة بإحداث التغير في المجتمع والتنمية المجتمعية من خلال استخدامها للسلطة السياسية من أجل تعديل وتنظيم ودعم سياسة التنمية الوطنية في كافة المجالات كالنظام الاقتصادي والاجتماعي وتحقيق الأهداف التنموية للألفية والتي تؤدي إلى الرفاه المستدامة والمساواة الاجتماعية للمواطنين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقييمك الشخصي : None متوسط التقييم : 2.6 (16 votes)